كفى نت كفى نت
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

شد الحبل أو من يمسك بجهاز التحكم

في العلاقة بين الرجل والمرأة الشرقيين منذ بداياتها الأولى تتبدى آليات السيطرة والتحكم التي يحاول كلا الطرفين فرضها على الطرف الأخر، تجذب المرأة الحبل لطرفها بالإغواء والفتنة لتصل إلى هدفها ألا وهو سحب الرجل إلى منطقتها، إلى ميدانها وأرضها التي تمتلك فيها السيطرة والتحكم والتفوق، فتكون هي الجاذب والحبل معاً .
جمال مامو

حالما يصارحها الرجل بمشاعره، حينها تكون كلمة "أحبك" بالنسبة لها الراية البيضاء التي تعتقد أنها المقدمة لسلسلة "تنازلات " أخرى، تنازلات تشمل الوقت والمال وكل موارد الرجل المادية والمعنوية، بينما يعاند الرجل الناضج ذلك الجذب فيتأنى ويتمهل حتى يعلن "خضوعه" الذي لا يمكن أن يكون نهائياً ومطلقاً إذ لا يمكن تثبيت أكتاف الرجل في ما تم تحويله من قبل الطرفين إلى معركة خاسرة سلفاً لكليهما.
 الرجل يخسر إذ يحاول السيطرة فهي كنتيجة لا تسعد ولا تهب لذة كاملة بل تغريه على البحث عن أخريات كهدف للسيطرة والمرأة تخسر لأن الرجل المسيطر عليه كلياُ ليس رجلاً وما حاجتها لاحد لا يكون رجلاً؟؟
عموماً، الرجل ابن العالم الخارجي، ابن التنافس والقوة والصراع لذلك لا يخرج مهزوماً بسهولة أو لا يعلن هزيمته إن تحققت بالأحرى، الرجل ابن المقايضة كما هو ابن الصيد والمطاردة منذ كان يصيد الوعول في غابات العصر الحجري.بالنسبة له: "اعطيك حباً، اي وقتاً ومالاً بمقابل ما تقدميه لي من حب احتاجه- جسد واهتمام-"

في عصر التبادل والتبدل السريعين تجري هذه "المعارك" يومياً بسرعة فائقة وربما لا تقع لأن كلا الطرفين مطلع على استراتيجيات السيطرة والتحكم والحماية عند الأخر، يشم الرجل كحيوان بدائي مزود بأحدث وسائل الحدس التكنولوجي رغبة المرأة في التواصل فيراها قابعة داخل شرنقة محكمة أو ظاهرة في عين سوق شديدة التنافس، رجال كثيرون مقابل نساء كثيرات، التنافس والصراع على أشديهما، في هذه الحال، أما أن ينصرف الرجل غير الراغب في المنافسة أو يقدم مع احتمالات الربح والخسارة .

وإما أن يبدي الطرف الأخر عدم اهتمامه لأن "السوق" يحتوي على بدائل كثيرة ومتنوعة، أما الحب الذي لم يعد سوى وصفة كلاسيكية خجولة لوصف الانجذاب الجسدي وتكامل الكيميا بين شخصين فمازال ميداناً لتبادل الأوهام والآمال بأننا كبشر قادرين على العيش مع بعضنا البعض دون سيطرة أو تحكم.

المصدر :جمال مامو 

عن الكاتب

كفى نت

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

كفى نت