كفى نت كفى نت
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

النكات الهادمة للروابط الاسرية


طالت النكات هذه الأيام الزوجات لتغرس فكراًجديداً في عقول الناس أن الزوجة مكروهة لدى الزوج، وأنه يتمنى الخلاص منها بأي شكل وبأي صورة، بل تعمقت أكثر من ذلك لتصور الزوج في أكثر من مناسبة وهو يفرح بموت الزوجة ويساعد على ذلك. امتدت النكتة أكثر وأكثر، ورغم ذلك فهي تجد قبولاً كبيراً بين المتابعين، ويتم تداولها على نطاق واسع، مما يعتبر دلالة واضحة على قبول المجتمع هذا الفكر المريض.

هذه الرسائل تصل إلى كل شرائح المجتمع. تصل إلى الشاب المقبل على الزواج، تصل إلى الولد والبنت، تصل إلى الزوج والزوجة. وتمارس التأثير الفكري الذي وجدت من أجله.النكتة هي أسرع الوسائل وأنجحها لغسيل المخ والتأثير على الفكر. ولهذا نجدها تغزونا في أكثر المواضيع حساسية وتأثيراً على المجتمعات. لترسخ في العقول وكأنها حقيقة مطلقة، وبالتالي تمارس دورها في تفكيك المجتمعات والنيل من الروابط الاجتماعية بين الأفراد. 

فلقد استخدمت النكتة منذ زمن بعيد للتأثير على الدول والشعوب. استخدمها الاحتلال البريطاني في مصر لكسر شوكة أبناء الصعيد الأحرار الذين أذاقوا الإنجليز صروفاً من العذاب بثوراتهم ضد الاحتلال البريطاني آنذاك. فأطلقوا عليهم النكت الكثيرة ومشاهد السخرية العديدة، وألصقوا فيهم صفة الغباء والكسل والفوضى، وهم في الحقيقة أكثر الشعوب نخوة وكرماً وغيرة وشجاعة. بل وقدموا للعالم العربي الكثير من العباقرة والكتاب والشخصيات المعروفة.

ونكات "المسطولين" صورة أخرى من صور التأثير على الفكر العربي. فلقد أظهرت هذه النكت متعاطي الحشيش والمخدرات بمظهر الشخصية الفكاهية المرحة، مما دعا بعض الحكومات إلى إطلاق حملات فورية لتوعية شعوبها بخطر تداول هذه النكات، لمساهمتها في قبول الأطفال هذا السلوك الإجرامي الخطير وعدم إنكاره.
تخيروا ما تشاءون من الطرائف التي تراعي العرف والدين. واجتنبوا كل ما من شأنه أن يشكك في قوة العلاقة الأسرية، أو يساهم في تهوين واستصغار المنكرات، فرسولنا صلى الله عليه وسلم كان يقول "استوصوا بالنساء خيراً" وكان أشد الناس وفاء وإخلاصاً لزوجاته.
المصدر :الفيسبوك 

عن الكاتب

كفى نت

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

كفى نت