كفى نت كفى نت
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

حادث نووي في روسيا والتلوث المشع يصل الى اوروبا

ذكرت محطة الارصاد الجوية الروسية يوم الثلاثاء انها رصدت تلوث نظائر مشعة فى أكثر بألف مرة 1000 مرة من المستويات الطبيعية فى جبال الاورال، وهوا اول تصريح رسمي يدعم التقارير التى تفيد بان حادث نووي وقع في روسيا .

ويبدو أن هذه البيانات تدعم تقرير صادر عن معهد الأمن النووي الفرنسي إرسن الذي قال في 9 نوفمبر / تشرين الثاني إن سحابة من التلوث الإشعاعي وصلت الى أوروبا وأشار على حدوث نوع من التسريب في منشأة نووية إما في روسيا أو كازاخستان في آخر الأسبوع من سبتمبر.

ولم تعترف روسيا وكازخستان بالحادث او تعلق عليه .

وذكرت محطة الارصاد الجوية الروسية روشيدروميت فى بيان انها عثرت على "تلوث شديد للغاية"لمادة اللروثينيوم 106 فى عينات من محطتين للارصاد الجوية فى منطقة الاورال الجنوبية فى اواخر سبتمبر واوائل اكتوبر.

في محطة أغراياش الجوية كانت مستويات التلوث أكثر 986 مرات عن الفحص السابق، بينما في محطة نوفوغورني كان التلوث أعلى 440 مرة. ولم تستبعد الوكالة أنه يمكن أن تنتقل النظائر المشعة عبر الغلاف الجوي والوصول إلى أوروبا.

وقال علماء غربيون ان مستويات الروثينيوم 106 التي كشف عنها لا تشير بحد ذاتها الى اي تهديد صحي كبير رغم انه ما زال من غير الواضح ما حدث.

"الروثينيوم مادة نادرة جدا، وبالتالي وجوده قد يشير إلى وقوع حادث غير طبيعي. وقال مالكولم سبيرين، مدير قسم الفيزياء الطبية والهندسة السريرية في مستشفيات جامعة أكسفورد في إنجلترا، إن الوفرة الطبيعية للمادة منخفضة لدرجة أن المستوى 900 عامل على المستويات الطبيعية لا يزال منخفضا جدا.


وقال البروفسور بادي ريغان من جامعة ساري إن وجود الروثينيوم في عزلة بدلا من المواد الإشعاعية الأخرى "يشير إلى تسرب من محطة وقود / إعادة معالجة أو في مكان ما يفصلون فيه الروثينيوم" عن مواد أخرى يدل على وقوع حادث نووي أكبر.

وقال ريجان "اذا كان تسرب المفاعل او انفجارا نوويا فان نظائر مشعة اخرى ستتواجد ايضا فى" عمود "ومن التقارير، فهي ليست كذلك".

وقال ان اى تأثير صحى سيكون ضئيلا.

وقال لرويترز: "إن قياس وجودها بالمستويات المذكورة تشير إلى أن أي آثار بيولوجية للتعرض لهذا المصدر تشبه إلى حد كبير الإشعاع العادي الذي يحدث بشكل طبيعي".

وقالت خدمة حماية حقوق المستهلك فى روسيا فى بيان ان الروثينيوم 106 لم يشكل اى تهديد للصحة العامة.

ونقلت وكالة انباء انترفاكس عن اندريه فازينين، وهو متخصص فى الاورام فى منطقة تشيليابينسك حيث تقع المحطتان الجويتان، قوله ان الناس ليس لديهم اى قلق. وينبغي على المعنيين أن "يشاهدوا كرة القدم ويشربوا البيرة".

ومع ذلك، دعا بعض الباحثين إلى تحقيق أكثر اكتمالا. دعا برونو شاريرون، رئيس المختبر النووى الفرنسى المستقل، الوكالة الدولية للطاقة الذرية التى تتخذ من فيينا مقرا لها، الى أصدار أمر بالتفتيش وفرض اجراءات وقائية.

وقال "انه لمن المؤسف ان 31 عاما بعد تشرنوبيل ما زلنا لم نتعلم من اخطائنا"

وتقع محطة اجراياش الجوية على بعد حوالى 30 كم من ماياك وهى مصنع ضخم يعيد معالجة الوقود النووي وينتج مواد مشعة لأغراض صناعية وبحثية مملوكة لشركة روساتوم النووية الروسية. وينتج ماياك نصف الصادرات الروسية من النظائر المشعة.

وفى بيان نفى ماياك ان مصنعه كان مصدرا لارتفاع مستوى الروثينيوم 106. وقال روزاتوم انه لم تقع حوادث فى اى من منشآته مما قد يزيد من مستوى الروثينيوم 106 فى الجو.

وقالت منظمة السلام الاخضر فى بيان لها يوم الثلاثاء انها ستطلب من مكتب المدعى العام الروسي التحقيق فيما اذا كان هناك حادث فى المنطقة.

وقالت مجموعة الضغوط البيئية فى بيان لها "انها تتطلب ايضا فحص ما اذا كان نظام مراقبة النويدات المشعة فى الغلاف الجوي مستعد بشكل كاف للحوادث المحتملة، وما اذا كانت الصحة العامة محمية بشكل كاف من اثار المادة المشعة .

وقال معهد الفيزياء النووية فى كازاخستان، الذى يقع جنوب الاورال، انه لم تقع حوادث فى مفاعل البحث العلمى ولا يوجد اى روثينيوم 106 فى منطقتى الاختبار المهملتين فى غربى كازاخستان.
المصدر :رويترز

عن الكاتب

كفى نت

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

كفى نت